الليلُ يسألُ من أنا : نازك الملائكة


قصيدة الليلُ يسألُ من أنا لشاعرة العراق الاولى نازك الملائكة

تعتبر نازك الملائكة الى جانب الشاعر العراقي بدر شاكر السياب رائدة الشعر العربي المعاصر فكانت من اوائل من قال بالشعر الحر. الا انها لم تكتف بالشعر فقط بل درست و اتقنت تدريس النقد والادب المقارن نظرا لالمامها الواسع بالثقافات واللغات الاجنبية خاصة الفرنسية منها والانجليزية. والقصيدة التي اقدم لكم لاتقل جمالا من حيث الاسلوب والدلالات عن باقي قصائدها التي توحي بالاطلاع الواسع وكذا الذوق الرفيع اللذين اشتهرت بهما الملائكة

رحلة ممتعة مع الكلمة والاداء

الليلُ يسألُ من أنا
أنا سرُّهُ القلقُ العميقُ الأسودُ
أنا صمتُهُ المتمرِّدُ
قنّعتُ كنهي بالسكونْ
ولففتُ قلبي بالظنونْ
وبقيتُ ساهمةً هنا
أرنو وتسألني القرونْ
أنا من أكون؟
والريحُ تسأل من أنا
أنا روحُها الحيران أنكرني الزمانْ
أنا مثلها في لا مكان
نبقى نسيرُ ولا انتهاءْ
نبقى نمرُّ ولا بقاءْ
فإذا بلغنا المُنْحَنى
خلناهُ خاتمةَ الشقاءْ
فإِذا فضاءْ!
والدهرُ يسألُ من أنا
أنا مثلهُ جبّارةٌ أطوي عُصورْ
وأعودُ أمنحُها النشورْ
أنا أخلقُ الماضي البعيدْ
من فتنةِ الأمل الرغيدْ
وأعودُ أدفنُهُ أنا
لأصوغَ لي أمسًا جديدْ
غَدُهُ جليد
والذاتُ تسألُ من أنا
أنا مثلها حيرَى أحدّقُ في ظلام
لا شيءَ يمنحُني السلامْ
أبقى أسائلُ والجوابْ
سيظَل يحجُبُه سراب
وأظلّ أحسبُهُ دنا
فإذا وصلتُ إليه ذابْ
وخبا وغاب

ْتصميم: ريم م.
إنتاج المجموعة الإعلامية العربية

 

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s