من سلسلة سفر و أسفار: مفتي الورق


من سلسلة سِفْرٌ وَ أَسْفارٌ: مفتي الورق

يبدو أن صاحبي لازال في جعبته المزيد من عجائب الهند و طرائف علمائها.
حدثني الليلة قائلا: « بينما نحن جلوس في حلقة علم في أحد مساجد بلاد الهند، إذ طرح رجل من الحاضرين سؤالا على الشيخ المُحَدِّث، يستفتيه في مسألة من المسائل الفقهية الشائكة. فما أن أنهى السائل مسألته، حتى بادره أحد الجالسين (و كان واحدا من أفراد جماعتنا نعرفه حق المعرفة)، بالإجابة.
فأمام جرأة الرجل التي أصابت الشيخ (و نحن معه) بالدهشة و الحيرة لما فيها من تطاول على حُرْمَتَيِ المجلس و الإفتاء، ما كان على المحدِّث إلا أن يقطع الشك باليقين، فدار بينهما الحوار الآتي:
الشيخ: – ما اسمك؟
الرجل: – فلان.
– ما شغلك؟
_ تقني في مصنع ورق.
– منذ كم سنة؟
– عشرون سنة أو يزيد.
– يا ابني، أنت الآن صرت أهلا لأن تُفْتِيَنا في مسائل…الورق ».

مرً عِقْد من الزمان على هذا الحدث، و لا يزال صاحبنا يفتي في مسائل شائكة … غير مسألة الورق.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s